الحزب الشيوعي في إسرائيل بين القومية والدولة

مجلد 28

2017

ص 102
دراسات
الحزب الشيوعي في إسرائيل بين القومية والدولة
ملخص

تتناول هذه الدراسة ما تصفه ب ''التناقض'' في الموقف لدى الحزب الشيوعي في إسرائيل إزاء التطورات التي عاشتها فلسطين خلال أعوام ما قبل النكبة ثم ما بعدها، وخصوصاً أن المسألة القومية بالنسبة إلى الحزب كانت متناقضة ومتوترة بسبب بنيته الأيديولوجية، ومشكلة الأصلاني والاستعماري، والقومي والطبقي، والوطني والخارجي، وهي أمور تسببت، في فترات، بانقسامات واستقطابات وانشقاقات، على أساس قومي (يهودي وعربي).

وهذا التناقض، وفق الكاتبة، يظهر جلياً في مواقف مثقّفي الحزب، فمثلاً، بينما يصف توفيق زيّاد في إحدى قصائده الصهيونيين بالمعتدين الذي سيذوبون ''مثلما الثلج يذوب''، يتغنى مئير فيلنر بمساهمة أعضاء الحزب في الحرب إلى جانب ''جيش الدفاع الإسرائيلي''، وبمساهمته (الحزب) في الترويج في أوروبا الشرقية لإسرائيل، وفي جلب المهاجرين اليهود من أوروبا.