فلسطين هي البوصلة (حوار مع رمضان عبد الله شلح، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين)

مجلد 25

2014

ص 47
الملف (غزة 2014 ... انتصار الصمود)
فلسطين هي البوصلة (حوار مع رمضان عبد الله شلح، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين)
ملخص

هل انتهت الحرب على غزة بوقف إطلاق النار بعد 51 يوماً من الصمود البطولي الذي صنعه الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة؟ أم إن هذه الحرب ستدخل تاريخ فلسطين بصفتها فصلاً من ملحمة المقاومة المستمرة منذ بدايات الغزو الصهيوني؟ كيف تقرأ المقاومة تجربتها خلال معركة الصمود هذه، وكيف تقوّم أداءها العسكري وانتصارها المعنوي والأخلاقي على الاحتلال الإسرائيلي؟ أسئلة غزة هي أسئلة النضال الفلسطيني ضد الغزاة، ومن الضروري أن تُقرأ كنافذة تفتح أسئلة الحاضر والمستقبل، ولذا كان لا بدّ من محاورة أحد قادة المقاومة، الدكتور رمضان عبدالله شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الذي أدى تنظيمه دوراً أساسياً في المقاومة العسكرية، وفي بلورة الأهداف السياسية التي طرحها الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة. كما أن حركة الجهاد الإسلامي قامت بدور توافقي في الساحة الفلسطينية من دون تقديم أي تنازل بشأن ثوابت المقاومة.

وجرى هذا الحوار مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، على ثلاث مراحل: في المرحلة الأولى أعدّت هيئة تحرير "مجلة الدراسات الفلسطينية" مجموعة من المحاور / الأسئلة أُرسلت إلى رمضان عبدالله شلّح الذي أجاب عنها خطياً؛ في المرحلة الثانيةأعددنا مجموعة من الأسئلة الإضافية على النص الذي أُرسل الينا وذهبنا إلى لقاء معه دام ساعتين تقريباً، وقد ناقش بروح ديمقراطية عالية أسئلتنا وملاحظاتنا؛ في المرحلة الثالثة أرسل إلينا بعد يومين ملحقاً مكتوباً يجيب على أغلب استفساراتنا، فقمنا بإدراجه في سياقه داخل النص. ونودّ أن نشير في النهاية إلى أن هذا النص المنشور صاغه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بلغته.