السياسة التركية "صفر مشاكل مع الجوار" و"لا جوار من دون مشاكل"

مجلد 24

2013

ص 15
مداخل
السياسة التركية "صفر مشاكل مع الجوار" و"لا جوار من دون مشاكل"
ملخص

ينطلق جنكيز تشاندار من مناسبة عقد مؤتمر "حزب العدالة والتنمية" الأخير، ليقول إنه جاءفي أسوأ الأوقات بالنسبة إلى استراتيجيا الحزب المعروفة ب: "صفر مشاكل مع الجوار"، والتيتتعرض لانتقادات واسعة بعدما انكشف عقمها، وخصوصاً مع التطورات في سورية، "إذ لمتخسر تركيا روابطها مع سورية بشار الأسد فحسب، بل ظهرت أيضاً احتكاكات بينها وبينجارتَيها النافذتين إيران وروسيا، كما دخلت العلاقات مع حكومة المالكي في بغداد مرحلة منالتشنج والعداء بعدما كانت صداقة مميزة تجمع بين البلدَين."ويعرض تشاندار مجموعة من المواقف والتحليلات لكتّاب وسياسيين غربيين متابعين و / أومهتمين بما يجري في تركيا، ليخلص إلى أن "الخيار الذي اتخذته تركيا في التعامل مع التطوراتالسورية هو نذير 'انهيار سياسة صفر مشاكل'، إلاّ إنه ينطوي أيضاً على شيء من الحكمة كونهيشكّل استثماراً كبيراً في مستقبل المنطقة. فواقع الحال هو أن سياسة 'صفر مشاكل مع الجوار'ما كانت لتستمر مع تبدّل الوضع القائم الذي نشأ بعد الحرب الباردة وبعد حربَي العراق"، وإلىأن "سياسة 'صفر مشاكل مع الجوار' لم تكن أكثر من مجرد شعار رنّان لدخول تركيا من جديد إلىالمنطقة، من أجل إعادة إحياء العثمانية الجديدة بشكل من الأشكال."