لمحة عامة

مؤسسة الدراسات الفلسطينية هي أول هيئة عربية علمية مستقلة خاصة أنشئت للعناية حصراً بالقضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني. وقد تأسست عام 1963 كهيئة تقصد المنفعة العامة لا الربح التجاري، وتهدف الى دراسة القضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني ومتابعة تطوراتهما، وإطلاع الرأي العام العربي والدولي على حقائق تلك القضية وأبعاد هذا الصراع. وتسعى المؤسسة الى اظهار الحق العربي في فلسطين وإبراز دعائمه التاريخية والقانونية والسياسية والقومية. وتتوسل إلى غايتها هذه سبل التوثيق المدقق والبحث الموضوعي الملتزم والنشر المتقن المسؤول. وهي غير مرتبطة بأي تنظيم حكومي أو حزبي ولا تقوم بأي نشاط سياسي، ويشرف على المؤسسة أمناء يعملون على أساس التطوع.

 

أنشئت المؤسسة رسمياً في بيروت بتاريخ 12/12/1963 كجمعية لبنانية بموجب "علم وخبر" صادر عن السلطات اللبنانية وبطلب من مؤسسي المؤسسة. وكان التشاور في تأسيسها قد بدأ في مطلع سنة 1961 بين ثلاثة من رجال الفكر المقيمين في بيروت وهم: الدكتور قسطنطين زريق (توفي سنة 2000)، والأستاذ وليد الخالدي، والأستاذ برهان الدجاني (توفي سنة 2000)، واتسع نطاق التشاور بشأن تأسيس المؤسسة في العامين التاليين ليشمل على التوالي كلاً من: الدكتور نبيه فارس (توفي سنة 1967)، والشيخ سعيد حماده (توفي سنة 1991)، والدكتور إدمون ربّاط (توفي سنة 1991)، والدكتورة نجلا أبو عز الدين (توفيت سنة 2008)، والدكتور فؤاد صروف (توفي سنة 1985)، والشيخ موريس الجميّل (توفي سنة 1970)، والسيدة وداد قرطاس (توفيت سنة 1979)، والرئيس (لاحقاً) شارل حلو (توفي سنة 2001). وانضم هؤلاء جميعاً إلى هيئة إدارة المؤسسة التي تشكلت بعد الحصول على "العلم والخبر" من السلطات اللبنانية.

 

ويشرف على إدارة المؤسسة مجلس أمناء يتألف اليوم (سنة 2016) من 46 شخصية من معظم الأقطار العربية. ويتولى المجلس مسؤولية رسم السياسة العامة للمؤسسة وتخطيط

برامجها الدراسية والنشرية استناداً إلى استراتيجيا بحثية يضع أولوياتها في اجتماعاته السنوية. ويُعنى المجلس بتأمين موارد المؤسسة ومراقبة إنفاقها والمصادقة على موازنتها، وبصورة عامة الإشراف على جميع أعمالها ونشاطاتها. وينتخب المجلس لجنة تنفيذية من أعضائه تتولى الإشراف على أعمال المؤسسة في الفترات التي تفصل بين اجتماعات المجلس.

 

تتألف موارد المؤسسة من ريع وقفيتها، ومن ايرادات جميع منشوراتها، ومما تتلقاه من تبرعات ومعونات مالية غير مشروطة من مصادر عربية (حكومات، ومؤسسات خاصة، وأفراد)، ومن اكتتابات أفراد ومؤسسات خاصة، ومن مساهمات جامعات ومعاهد في مشاريع نشر مشتركة.

 

وتضم المؤسسة دوائر وأقساماً للبحث والتوثيق والترجمة والتحرير والنشر، وأخرى إدارية للتوزيع والمحاسبة والخدمات الداخلية. وتعتبر مكتبتها أكبر مكتبة متخصصة بالقضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني، وبالشؤون اليهودية والصهيونية في الوطن العربي، ومن أهم المكتبات في العالم في هذا المجال.

 

يقع مقر المؤسسة ومكتبتها الرئيسية في بيروت، ولها مكاتب في كل من واشنطن والقدس الشرقية (مؤقتاً رام الله) وممثلون في لندن وباريس ونيقوسيا. ويتراوح عدد العاملين فيها بين 60 و80 شخصاً.


مبادئ المؤسسة

قامت المؤسسة على ستة مبادئ جوهرية لم تحد عنها في أثناء مسيرتها الطويلة:
  • النظر إلى القضية الفلسطينية على انها قضية الوطن العربي بأسره، والى الصراع العربي- الصهيوني على أنه صراع مصيري.
  • عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وعدم الخوض في خلافاتها.
  • عدم الارتباط بأي حكومة أو حزب أو تنظيم.
  • حصر نشاطاتها بالتوثيق والبحث العلمي وما يستتبعانه في مجال النشر والتوزيع والإعلام.
  • التزام الرصانة في منشوراتها، ونبذ العنصرية والإسفاف والتجريح الشخصي.
  • اعتماد مبدأ التطوع في عمل مجلس الأمناء المشرف على المؤسسة، واللجنة التنفيذية المنبثقة منه.

وقد نمت المؤسسة خلال الأعوام الخمسين المنصرمة وترسخ حضورها في المشهد الثقافي العربي وتفرعت نشاطاتها بفضل تمسكها بهذه المنطلقات من جهة، ومواكبتها التطورات السياسية في فلسطين والمشرق العربي من جهة أخرى، فصارت نموذجاً محتذًى من حيث صدقيتها العلمية واستقلاليتها السياسية وشفافيتها المالية والإدارية.


هيكلية المؤسسة

تتألف المؤسسة على النحو التالي:

  • مجلس أمناء مكون من 47 شخصية عربية، يجتمع مرة كل سنة لدراسة وإقرار البرنامج البحثي والموازنة والتقارير الإدارية والمالية.
  • لجنة تنفيذية برئاسة رئيس مجلس الأمناء، ينتخبها مجلس الأمناء من بين أعضائه لمدة ثلاث سنوات، وتشرف على أعمال المؤسسة في الفترات التي تفصل بين اجتماعات مجلس الأمناء.
  • لجنة مالية مركزية برئاسة أمين المال، ينتخبها مجلس الأمناء من بين أعضائه، وهي التي توجه السياسة المالية للمؤسسة، وخصوصاً فيما يتعلق بوقفيتها.
  • لجنة أبحاث مركزية تعينها اللجنة التنفيذية برئاسة أحد أعضائها، وتقوم بدراسة خطط البحث وترفع توصياتها إلى اللجنة التنفيذية.
  • لجنة رؤساء تحرير المجلات تعينها اللجنة التنفيذية وتتولى تنسيق شؤون تحرير مجلات المؤسسة الدورية الثلاث.
  • لجنة إدارية تتألف من مديري مكاتب المؤسسة، وتجتمع دورياً للتنسيق بين نشاطات المكاتب.
  • لجنة المعلوماتية والمكتبة برئاسة أحد أعضاء مجلس الأمناء وعضوية مديرة مركز المعلومات والتوثيق وأربعة من أعضاء لجنة الأبحاث ومسؤول المعلوماتية في المؤسسة وأمينة مكتبة المؤسسة في بيروت.
  • العاملون في مكاتب المؤسسة في مختلف الأقسام والدوائر.

مالية المؤسسة

تتألف مصادر تمويل المؤسسة من ريع وقفية صغيرة تسعى المؤسسة، دون أن تحقق نجاحاً حتى الآن، إلى رفع أرقامها إلى الحد الذي يوفر لها دخلاً يؤمن لها الاستقلال والاستقرار. ومن ريع مبيع إنتاجها من كتب ودوريات، ومن تبرعات غير مشروطة، من حكومات وهيئات وأفراد يشكل بعض أعضاء مجلس أمنائها نواتها الأساسية. ادعم المؤسسة


شعار المؤسسة

طائر أسطوري محفور بأشكال مختلفة على العديد من الآثار الفلسطينية القديمة، ويرمز إلى عراقة الحضارة الفلسطينية التي تعود إلى آلاف السنين قبل مجيء اليهود إلى فلسطين.