كتب، مجلات، ندوات

صدر عن المؤسسة منذ إنشائها أكثر من ستمائة كتاب بالعربية والإنكليزية والفرنسية في مختلف نواحي القضية الفلسطينية والصهيونية وسياسات إسرائيل والدول الكبرى تجاه فلسطين. وتصدر المؤسسة مجلتين فصليتين بالإنكليزية ومجلة أخرى بالعربية، ولكل من هذه المجلات هيئة تحرير مستقلة. كما تصدر منذ بدء العدوان الإسرائيلي على لبنان سنة 2006، مختارات من الصحف العبرية وهي نشرة يومية ترصد أهم الأحداث في إسرائيل والمنطقة كما تعكسها الصحافة الإسرائيلية. ويتم أيضا ترجمة دراسات مهمة صادرة عن مراكز الأبحاث الاستراتيجية في إسرائيل. ويعد النشرة جهاز متخصص بالشؤون العبرية.
تنظم المؤسسة وتشارك في تنطيم عدة مؤتمرات وندوات عامة ومغلقة علمية بالعربية والانكليزية إضافة إلى محاضرات سنوية تكريمية.
ويقوم النشاط البحثي والإعلامي للمؤسسة على عدة محاور رئيسية هي:

  • دراسة مراحل تطور القضية الفلسطينية والصراع العربي- الصهيوني منذ نشوئهما واحتمالات تطورهما بما في ذلك مفاوضات السلام في مراحلها المختلفة ومستقبلها.
  • دراسة أوجه الخطر الذي تشكله إسرائيل واستراتيجياتها على الوطن العربي ومقدساته وأمنه واستقراره.
  • دراسة البيئة الدولية واستراتيجيات الدول الكبرى وخصوصاً السياسة الأميركية، تجاه القضية الفلسطينية والصراع العربي- الصهيوني.
  • الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية المشتركة وعلى الهوية والتراث الفلسطينيين.
  • دراسة الحركة الصهيونية وإسرائيل ومواطن قوتهما وضعفهما.
  • الدفاع عن الحقوق العربية في الصراع مع إسرائيل، في الأوساط والمحافل الدولية.

الكتب

 

 يندرج نتاج المؤسسة في خانة الدراسات والأبحاث. وقد أصدرت المؤسسة دراسات وأبحاثاً مبتكرة بالعربية والإنكليزية والفرنسية عن مراحل تطور الصراع العربي- الصهيوني، وحول استراتيجيات إسرائيل والأطراف الدولية، وحول القضايا المعاصرة، والقضايا الرئيسية المطروحة في المفاوضات العربية- الإسرائيلية على مختلف المسارات، بالإضافة إلى سلاسل توثيقية في المجالات الفلسطينية والعربية والدولية. كما أصدرت دراسات وأبحاثاً مبتكرة باللغات الثلاث عن التراث والتاريخ الفلسطينيين وترجمات لكتب مختارة تصدر بالإنكليزية والفرنسية والعبرية عن موضوعات تقع في نطاق تخصص المؤسسة.


وفي مجال آخر أصدرت المؤسسة ترجمات للمصادر الصهيونية الأساسية عن العبرية مباشرة، ومنها: محاضر الكنيست 1966 (1971) ومحاضر الكنيست 1967 (1977)؛ المؤتمر الصهيوني السابع والعشرون (1971) و المؤتمر الصهيوني الثامن والعشرون (1977) و المؤتمر الصهيوني التاسع والعشرون (1980)؛ الثورة العربية الكبرى في فلسطين 1939-1936: الرواية الإسرائيلية الرسمية (1989)؛ يوميات الحرب، 1949-1947: دايفيد بن - غوريون (1993)؛ موشيه شاريت: يوميات شخصية (1996)، وغيرها.


وكانت المؤسسة أول من أصدر نشرة عربية دورية لترجمات عن المصادر العبرية من صحف ودوريات منذ نيسان (أبريل) 1971 وحتى نهاية 1988. كما أقامت ابتداء من سنة 1978 دورات خاصة لتدريس اللغة العبرية استمرت عدة سنوات وتخرج منها عدد من الباحثين الذين يعملون حالياً في مجالات الترجمة والبحث في الشؤون الإسرائيلية في المؤسسة وفي أماكن أخرى من العالم العربي.

 

المجلات

مجلة الدراسات الفلسطينية

فصلية، تصدر بالعربية عن المؤسسة في بيروت منذ سنة 1990 وتوزع في البلاد العربية والعالم. ويتم إعادة طباعتها في رام الله لتوزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل إضافة إلى رصدها التحليلي لسياسات إسرائيل واستراتيجياتها وأوضاعها الداخلية. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري حيوي بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.

رؤساء التحرير: أحمد سامح الخالدي، الياس خوري، محمود سويد


Journal of Palestine Studies

فصلية، تصدر بالإنكليزية عن المؤسسة في واشنطن منذ سنة 1971، وتتولى مطبعة جامعة كاليفورنيا (University of California Press) نشرها وتوزيعها بتعاقد مع المؤسسة. وهذه المجلة هي الدورية الوحيدة بالإنكليزية المتخصصة في موضوع القضية الفلسطينية والصراع العربي- الإسرائيلي واستراتيجيات إسرائيل والأطراف الدولية تجاه الشرق الأوسط. وتشكل المجلة منبراً لآراء نخبة واسعة من الكتاب والباحثين وصانعي القرار والمحللين السياسيين والصحافيين من مختلف الجنسيات، من عرب وأميركيين وأوروبيين وغيرهم، وتقدم في أبوابها المتنوعة: مقالات تحليلية عن الأوضاع الراهنة، ودراسات سياسية وتاريخية واقتصادية واجتماعية معمقة، ومقابلات مع شخصيات نافذة، وتقارير خاصة من الأراضي المحتلة وإسرائيل وواشنطن والعالم العربي. كما تحتوي على أقسام مرجعية منها قسم خاص بمتابعة مشاريع الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، وقسم يرصد العملية السلمية وتطوراتها، وقسم يشتمل على أهم الوثائق الفلسطينية والعربية والإسرائيلية والدولية، وقسم يرصد مناقشات الكونغرس الأميركي وقراراته المتعلقة بالقضية الفلسطينية وإسرائيل، ومسرد أحداث يتضمن عرضاً تفصيلياً لأحداث الفصل، ومراجعات لأهم الكتب الصادرة بالإنكليزية والعربية والعبرية، وبيبلوغرافيا تفصيلية للأدبيات الصادرة عن الصراع العربي- الإسرائيلي خلال كل فصل.

رئيس التحرير: د. رشيد الخالدي

حوليات القدس

مجلة دورية صدرت (2003-2014) مرتين في العام عن مؤسسة الدراسات المقدسية، وتعنى بتاريخ مدينة القدس وثقافتها ومجتمعها. تعتمد مادة المجلة على دراسات ومراجعات كتاب مختصين تكلفهم المؤسسة بإعدادها، كما تستمد جزءاً من مادتها من إصدارات المجلة الشقيقة Jerusalem Quarterly التي تصدر عن المؤسسة بالإنكليزية، ومن مواد "ملف القدس" في "مجلة الدراسات الفلسطينية" في بيروت.


Jerusalem Quarterly

دورية متخصصة في شؤون المدينة المقدسة تصدر بالإنكليزية عن مؤسسة الدراسات المقدسية منذ سنة 1998 وتعالج أوضاع القدس ماضياً وحاضراً من خلال أبحاث ومقالات تؤكد الروابط التاريخية والمعاصرة بين الفلسطينيين والمدينة. تتوجه أساساً إلى الباحثين والدبلوماسيين والسياسيين، وتشكل منبراً للدفاع عن الحقوق العربية في القدس. تعنى بنوع خاص بمتابعة الأحوال المتغيرة لمدينة القدس وتغطي أعدادها المجالات التالية: التخطيط الهيكلي ومصادرة الأراضي والأملاك، وإنشاء المستعمرات والأحياء الجديدة وتوسيع القديمة منها، والأنظمة والقوانين التي تؤثر في أوضاع ملكية وإقامة أهل المدينة العرب، والاتجاهات الديموغرافية، واستراتيجيات التفاوض الفلسطينية فيما يتعلق بالوضع النهائي للمدينة. وتتضمن أبوابها الثابتة: "ملف حقائق" يجمع معلومات مهمة، تاريخية وميدانية، عن جانب أو موقع معين من المدينة يهم المتخصصين، وباب "مراجعات" يقوّم الإصدارات الجديدة من كتب وأشرطة فيديو وأفلام عن القدس، وباب "المكتبة والأرشيف" الذي يصنف ويقوّم مصدراً بحثياً معيناً في منطقة القدس لمساعدة الباحثين، وباب "مراجعة النصوص الكلاسيكية" الذي يراجع ويعيد القارئ إلى نص تراثي أو دراسي أو أدبي عن مدينة القدس.

رئيس التحرير: د. سليم تماري


Revue d'études palestiniennes

فصلية، صدرت بالفرنسية عن مكتب المؤسسة في باريس منذ سنة 1981 وحتى سنة 2008. تمتعت بمكانة مرموقة في العالم الفرنكوفوني ووزعتها دار النشر الفرنسية المعروفة Les Editions de Minuit. كانت الدورية الوحيدة في العالم باللغة الفرنسية المتخصصة في هذا المجال. كما كانت تعنى بصورة خاصة بالتعريف بالشعب الفلسطيني وتاريخه وتراثه، وبإدارة أوسع نقاش بشأن مفاوضات التسوية يشارك فيه مثقفون وخبراء عرب وإسرائيليون وأجانب، كما تميزت بمعالجة قضايا عربية ولا سيما الثقافية منها، التي تهم القارئ الأجنبي، وأضافت إلى المجلة بعداً يزيدها تنوعاً وغنى.

 

الندوات والمحاضرات

الندوات العامة

تنظم المؤسسة وتشارك في تنظيم عدة ندوات ومؤتمرات عالمية، لعل أهمها مؤتمر MESA الذي يعقد سنوياً في الولايات المتحدة الأميركية ويحضره نحو 1500 أستاذ وباحث من أهم الباحثين والخبراء في شؤون الشرق الأوسط. ودرجت المؤسسة منذ سنوات على تنظيم ندوة في أثناء مؤتمر MESA تعنى بالقضية الفلسطينية وتعالج مستجدات تطوراتها. ولقد ركزت ندوتها السنوية هذه منذ سنة 1992 على المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية وعلى قضايا المرحلة النهائية  بنوع خاص، أي قضايا القدس، والمستعمرات، والحدود، واللاجئين، وحـق العـودة، والميـاه وغيرهـا. وتهـدف النـدوة السـنوية هذه إلى تحليل استراتيجيات إسرائيل والولايات المتحدة وأهدافها في كل من هذه القضايا.

الندوات المغلقة

تعقد المؤسسة ندوات مغلقة فصلية يساهم فيها مديرو مكاتبها، ورؤساء تحرير مجلاتها وكبار باحثيها وضيوف من الأراضي المحتلة والدول العربية. ويشكل هؤلاء نخبة من أفضل الطاقات الفكرية العربية والفلسطينية. وتعقد هذه الندوات في يوم واحد أو يومين وتعالج بحرية مطلقة قضية بعينها مثل القدس، المستعمرات، اللاجئين إلخ، أو تناقش تطورات القضية واحتمالات المستقبل.

ويحرص المشاركون في هذه الندوات على عرض السيناريوهات الممكنة والبدائل المتوفرة لكل من الأطراف العربية تجاه استراتيجيات إسرائيل والأطراف الدولية. وتنشر خلاصة مكثفة لمداولات بعض الندوات في "مجلة الدراسات الفلسطينية" و/أو توزع على دائرة مختارة من المسؤولين والمهتمين العرب والفلسطينيين.

المحاضرات السنوية التكريمية

أنشأت المؤسسة محاضرة سنوية باسم الدكتور قسطنطين زريق يلقيها مفكر عربي أو أجنبي بالعربية أو الإنكليزية عن قضايا الوطن العربي. كما أنشئت في المؤسسة ندوة باسم "ندوة برهان الدجاني السنوية". وقد أقر مجلس الأمناء في اجتماعاته في 2 و 3 كانون الأول/ديسمبر 2000، إقامة هاتين المناسبتين السنويتين تكريماً لذكرى الراحلين الكبيرين وتقديراً لخدماتهما للقضايا العربية عامة ولمؤسسة الدراسات الفلسطينية خاصة.