هذا العدد

مجلد. 17

2014

عدد. 17
ص. 5
هذا العدد

يصدر هذا العدد من حوليات القدس والمدينة تعيش حالةً من التوتر الشديد نتيجةً للإجراءات والسياسات التهويدية التي تقوم بها وترعاها الحكومة الإسرائيلية، ومن ضمنها الاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى المبارك والحديث المستمر عن تقسيمه زمانياً ومكانياً، والتضييق الاقتصادي على فلسطينيي القدس، ومنعهم من بناء البيوت أو ترميم بيوت البلدة القديمة، ودفعهم نحو الخروج من المدينة وبيع ممتلكاتهم فيها للمستوطنين الصهاينة، ممّا لاقى رفضاً شعبياً ورسمياً على المستوى الفلسطيني والأردني.  ولا يخفى أنَّ هوية القدس وتراثها العربي-الإسلامي والمسيحي مستهدفان من إسرائيل وحكوماتها المختلفة، ممّا يستدعي دوام العمل لصد العدوان عنها وعن تراثها ومكانتها في التاريخ.